مجازر الحيوانات في مصر

image
بنتكلم كتير علي مكانة مصر بين الدول – البلد العريق ذو السبعة آلاف سنه حضاره – ثم بإجراء واحد غير مدروس العواقب – توضع مصر في تصنيف الدول المتخلفه والهمجية. ضرب الكلاب الضاله بالرصاص في الشوارع لطخ اسم مصر ليس بالدم فقط بل بالهمجية. هل نعرف تأثير ذلك علي الاقتصاد والسياحة؟ هل فكرنا ابعد من التخلص من بعض الكلاب الضاله بابخس الاثمان الي ما هو التأثير المعنوي والمستقبلي علي الأطفال الذين شاهدوا هذا المنظر المفزع؟ وهل هناك عاقل واحد في مكان مسؤليه يقدر العواقب الوخيمة الناتجه عن هذا العمل الغير انساني؟ هذه قضيه سياسية واقتصادية واجتماعية قبل ان تكون قضيه انسانيه. وهذا العمل الارعن قد يسفر عن:
١- إقلاع الأجانب عن زيارة مصر لانها بلد همجي في تعاملها مع الحيوانات الأليفة
٢- تأثير سلبي علي الاقتصاد من تدهور السياحه
٣- تربيه جيل من الأطفال ينشأون علي العنف والدمويه والتي تؤدي الي استحلال العنف عند البلوغ
٤- تلطيخ سمعة مصر بين بلاد العالم كدوله همجيه تستحل العنف في حل مشاكلها
وما الحل؟

– الحل

هل تعلم ان كلبه واحده يمكنها هي وذريتها التكاثر علي مدي ٦ سنوات الي ان يصل العدد الي سبع وستون الف كلب؟ فالقتل غير مجدي في القضاء علي هذا ألكم من التكاثر بل يخلق مشاكل اخري عويصه الحل.
هل تعلم ان الكلاب الضاله تعيش في جماعات وتستوطن في مناطق بعينها وتحمي هذه الناطق من جماعات اخري؟
ما الحل إذاً؟
هناك حل واحد فقط وهو حل جُرِّب وعُمل به ونجح نجاح مبهر بعد استكمال الدوره بالكامل
الحل هو التعقيم والتطعيم. دوره التعقيم تستمر ٨ سنوات ودوره التطعيم تستمر ٣ سنوات
بالتعقيم تنهي مشكله التكاثر المريبة – وبالتطعيم تنهي مشكله الخوف من السعار
منين نجيب الأموال المطلوبه؟ هناك العديد من المؤسسات العالميه والمعنية بالرفق بالحيوان علي أتم استعداد للتمويل.
كيف نقوم بهذه المهمة؟ علي وزاره الزراعه المعنيه بهذه المهمة الامتناع عن القتل وتسهيل مهمه القائمين بهذا العمل.
من سيقوم بهذا العمل؟ كل إنسان مهتم بمجال الرفق بالحيوان يقوم بالتوعيه والتدريس لنشر الوعي – والمتخصصين منهم بالاتصال بالمؤسسات العالمية لمعرفتهم كيف يتعاملون معها لإقناعها بمد الأموال والخبرات اللازمه.
وما دور الأطباء البيطريين؟ التطوع ببعض من وقتهم لعمليات التعقيم والتطعيم وتدريب أطباء اخرين علي ذلك.
وما دور الجوامع؟ نشر الوعي بين الناس بأن الكلاب غير نجسه وان الرفق بكل كائن حي من أساس كل الأديان.
هل التعقيم ذو جدوي؟ نعم لقد نجحت التجربة في ممباي بالهند وذلك باكتمال دوره كامله لمده ٨ سنوات
ما فائده التطعيم؟ هذه وقاية لعموم الشعب من مرض السعر
القتل غير مجدي ولا يحل المشكله

image
– الأطفال
وهناك معضلة عويصه هي تأثير ضرب الكلاب الضاله بالرصاص في الشوارع علي جيل باكمله من الأطفال.
هذا العمل الهمجي والغير ادمي في التعامل مع الكلاب الضاله له اثار وخيمه علي الأطفال المصريين.
لن أخوض في دراسات علميه كثيره وصلت الي ان اي طفل يتعرض لمشاهدة العنف والدمويه في الصغر يكون معرض اكثر من غيره الي ان يميل الي استعمال هذا العنف بدايةً ضد الحيوانات ثم كلما كبر يتطور هذا الي العنف ضد الانسان. ونجد أنفسنا امام معضلة عويصه اذ اننا -وبدون ان ندري -نعرض النشئ الي ما قد يؤدي بهم الي الانجراف للعنف والدمويه. ثم نتسأل كيف يوجد بيننا من يمكنه القتل والتعذيب بهذه السهولة؟ هل نسينا المناظر البشعه من التعذيب والقتل في كرداسة؟ اغلب القتله يوجد في خلفيتهم وهم أطفال تعذيب وقتل للحيوانات الأليفة.
كم من اطفالنا في الشوارع الان يقومون بهذه الاعمال الوحشية؟ وهل نحن مدركين خطوره هؤلاء الأطفال مستقبلاً علي المجتمع ككل؟ وأكثر من ذلك هل نحن مدركين اننا بممارساتنا لهذه ألطريقه الدمويه في قتل الكلاب في الشوارع إنما نعطي المثل ونشجع هؤلاء الأطفال علي العنف والوحشية ؟

وهناك خطر اخر علي الأطفال وهذا يخص التسمم. عندما نقوم بالقتل عن طريق التسمم هناك إمكانية تسميم الأطفال أيضاً كما حدث في دهب عندما تسمم طفل بعد ان اكل عبوه سامه متروكه لتسميم الحيوانات الضاله ومات علي اثرها.
سنظل نسلك هذا الطريق الخاطئ حتي ندرك كيف ان اعمالنا هي التي تؤدي بِنَا الي هذه النتيجه.
وهذه ليست مشكله وزاره الزراعه ولكنها مشكله مجتمعيه وحلها ليس في يد وزاره الزراعه ولكنه في يد اعلي المسؤلين في البلد والذي علي عاتقهم الاهتمام بكل المصريين وخصوصا بالاطفال.

وانا كصوت واحد في البلد لا يمكنني ان أصل لأي حل بدون وعي مجتمعي عام مهتم بكل نواحي هذه القضيه التي تمس ليس فقط إنسانيتنا نحو الحيوانات الضعيفه والتي لا حول ولا قوه لها بل تمس اطفالنا ومستقبلهم وتمس اقتصادنا ومستقبل بلدنا وتمس كبريائنا وفخرنا ببلدنا.

-صوره مصر
اما عن المشكله الآخري وهي صوره مصر بين الدول من جراء معاملاتنا ألغير انسانيه للحيوانات

هل تعلم ان منذ عدة سنوات استراليا أخذت قرار بعدم توريد اي نوع من المواشي الحيه لمصر وذلك لسؤ معاملة المصريين لهذه الحيوانات في المجازر؟ ما رأيك في صورتنا هذه عند الاستراليين؟
هل تعلم ان هناك الكثير من المهتمين بمجال الرفق بالحيوان عالمياً لهم تأثير قوي علي الرأي العام في بلادهم حيث يمكنهم التأثير علي السياحه والاستثمار في بلد قد يصفونها بالهمجية في تعاملها مع الحيوان؟
هل قرأت او سمعت عن ردود الأفعال في الخرج عن المجازر اليوميه التي تحدث في مصر من قتل الكلاب بالرصاص وقتل القطط بالسم؟

بimage
هناك محاولات ضاريه من أعداء مصر لوصمها بأنها بلد قمعية ولا ترأعي حقوق الانسان فهل هذه المعامله الوحشية علي الملاء وفي وضح النهار وعن طريق أناس يمثلون الحكومه او المحليات تساعدنا علي تكذيب هذه الاقاويل؟ هل يمكننا إقناع اي طرف بأننا شعب مسالم ومحب للحياة طالما هذا هو أسلوبنا في التعامل مع مشكلة زيادة الحيوانات الضاله؟

شعاع أمل
هل تتذكرون قضيه ماكس؟ موقف القضاء منها كان مشرف ورفع راس المصرين ان القضاء رحيم بهذا الحيوان النبيل وبطريقه قتله الوحشية وأصدر الحكم الذي اثبت العداله في حق هذا المخلوق الذي غرر به وقتل غدراً.

إذاً ما الحل؟
لا يجيئ الحل الا مِن مَن هم في السلطة ولهم قوه التأثير في الإدارات التي تقوم بهذه الاعمال الوحشية. وكيف نوصل صوتنا لهؤلاء؟ بأن يصبح كل واحد منا سفير وواعظ ومحامي ومحارب لتوصيل هذه الرساله. لكي يصل صوتنا لمن بيده القرار يجب رفع هذا الصوت من كل من له القدره علي ذلك في اي وكل مجال وحتي نتمكن من استعادة مكانه مصر الراقيه بين الامم وايضاً حمايه جيل المستقبل وحمايه اقتصادنا وأخيراً وليس آخراً استعادة إنسانيتنا في التعامل برفق مع الحيوان.

Advertisements