Tags

, , , , ,

 

التعقيم عباره عن التدخل الجراحي لاستئصال الأعضاء التناسلية للإناث والذكور. في الإناث تستأصل المبايض والرحم وفي الذكور تستأصل الخصيتين

وهناك بعض الاقاويل الغير صحيحه والتي نتج عنها معلومات مغلوطة تقف دون عمل هذه العملية للكلاب وهذه بعض المعلومات العالميه والطبية الصحيحه عن هذه العمليات

١- القول ان الكلاب تحزن علي فقدان أعضائهم التناسلية او ممكن الذكر يشعر ان رجولته تأثرت او الأنثي انها فقدت أنوثتها

هذا خطأ

الحيوانات لا تستمتع بممارسه الجنس. لا يمارسونه للاستمتاع. ان الكلاب تمارسه فقط للإبقاء علي السلاله. انهم لا يراعوا الجرو حتي يتم الثامنة عشر من عمره. هم لا يحلمون بزواج هذا الجرو. لا يتطلعون لراحة وجود الأحفاد في الكبر. ان أنثي الكلب ترضع الإجراو لعده أسابيع وتعلمهم بعض الانظمه والحدود والقدرات ثم تطردهم للانضمام للقطيع. الذكور لا يتعاملوا مع الإجراو بمفهوم الأبوه الإنساني ولا يتعرفوا عليهم علي انهم اولادهم من صلبهم ( علي حد قول سيزار ميلان الخبير العالمي في شؤن الكلاب). ان أنثي القطط والكلاب ترضع صغارها لمده أسابيع ثم يمكنها معاشرة الذكور منهم فلا اي من أحاسيس الأمومة الآدمية هنا. القيام بتعقيم الكلب لا يؤثر إطلاقاً علي الغريزة الطبيعه في الدفاع عن القطيع. كل ما سيحدث ان تقل عنده الرغبه في التجول وفي وضع علامات السيطره حول منطقته او فرض السيطره علي القطيع.

٢- القول ان بهذه العملية نحن نقف امام الطبيعه او انها محرمة دينياً

وهذا خطأ

الادميين يحددوا النسل لأننا لو تركناها للطبيعه فيمكن لكل أمراءه متزوجه ان تنجب طفل كل ١٠ أشهر ونحن لا نفعل ذلك لأننا لايمكننا ضمان نوعيه حياه محترمه لكل هؤلاء الأطفال. وهكذا للحيوانات فإن تعقيمهم هو اكثر الطرق فاعليه في السيطره علي التكاثر. لانه باختصار لا يمكن للذكور ان يستعملوا الواقي الذكري ولا يمكن للإناث حساب التوقيتات الصحيحه للجنس الأمن. فإن كنت تعتقد انه حرام منع الحمل عند الانسان فبالتالي سوف تعتقد نفس الفكر بالنسبه للحيوان.

٣- القول بأننا لن نقوم بالعملية ولن ندعهم يتزاوجوا

وهذا خطأ

ان اشرس الكلاب هي التي تمنع من التزاوج وهو ايضا لقمة صائغة للسرقة لان اسهل طريقه هي إغوائه بالطرف الاخر لسرقته لان الكلاب يجذبوا لرائحة الحيض وليس لجمال او جاذبيه الكلبه. ان لم تسمح لهم بالتزاوج فإن إمكانية اصابتهم بالسرطان تزيد. البعض يفضّل عمل العملية قبل الحيض الاول وذلك لتفادي الإصابة بالسرطان من اصله ولكن هناك دراسة تقول انه يجب الانتظار حتي سن سنه واحده لكي يستفيد الكلب استفاده كامله من هرمونات النمو.
ويمكن عمل العملية في سن اكبر لكن هذا فقط يقلل من إمكانية الاصابع بالسرطان وأحسن من بلاش. مهما كان سن كلبك صغير او كبير فاقترح اجراء فحص لوظائف الكبد والكلي وإجراء العملية بمخدر يستنشق.

٤- القول ان شخصيه كلب ستتغير

وهذا خطاء

مع عمل العملية لن يشعر كلبك بانه يريد التزاوج وبذلك تقل الرغبه في التجول والتعليم علي منطقة نفوذه والعدوانية ومحاوله السيطره علي القطيع. تتشكل شخصيه الكلب الأساسيه عن طريق الجو المحيط به والجينات المتأصلة فيه وليس عن طريق الهرمونات الجنسيه. لذلك لن يؤثر التعقيم علي شخصيتهم الأساسيه او تصيبهم بالبلادة او التغير. وبالفعل يكون اقل عدوانية لان الكلب المحروم من التزاوج يكون من اشرس انواع الكلاب.

٥- القول ان الحدب لن يتوقف بعد اجراء العملية

خطاء

ليس بالضروره إيقاف الحدب بعد اجراء العملية لان هذا تصرف سلوكي وهو ليس فقط للتزاوج. فإن الحدب علامه علي السيطره عند الكلاب وأحياناً يحدب الكلب انساناً وهذا لا يعني انهم منجذبين إليك ويريدون إنجاب أطفال منك ولكن يعني فقط انهم معجبين بك.

٦- القول ان التعقيم سيتسبب في زيادة الوزن

خطاء

لا يزيد وزن الكلاب لمجرد انهم عقموا مثلهم مثل الانسان يزيد وزنهم عندما ياكلون كثيرا ولا يمارسوا النشاط الكافي او ان كأنو مهيئين جينياً لزيادة الوزن

Do you know? The benefits of spaying or neutering?

image

image

image

image

image

image

image

 

Advertisements